--------

WasilaDev Blog

The #1 Software Development company in the Middle East

اتخاذ قراراتك بسهولة بإستخدام التكنولوجيا

النجاح فى الحياة بصفة عامة يعتمد على إتخاذ قرارات مناسبة و ذكية ، و فى عالم الأعمال تعتبر القرارات هى جوهر المحصلة النهائية لنتاج عمل المديرين و أصحاب الأعمال ، و من ثم يحتاجون إلى الإهتمام بإتخاذ القرارات بشكل خاص و إلى تعلم كيفية إتخاذ تلك القرارات بالشكل الملائم ، و من بين مئات الطرق التى توصل إليها العلم و استخدمها لإتخاذ القرارات ، استطعنا أن نستخلص أسهل هذه الطرق و التى أصبحت حالياً فى عصر المعرفة و المعلوماتية من المهارات الحياتية اللازمة لإتخاذ القرارات ، و هذه الطريقة هى طريقة إتخاذ القرارات بالإعتماد على تكنولوجيا المعلومات ، تعرف معنا على كيفية إتخاذ قراراتك بسهولة بإستخدام التكنولوجيا.

يقصد بالتكنولوجيا هنا تكنولوجيا المعلومات(Organization and IT) التى أصبح لها دورهام و تأثير كبيرفى تغيير الأعمال و المنظمات و تحسين آدائها و إنتاجيتها.

ما هى تكنولوجيا المعلومات (Organization and IT)؟

هى تطورات تكنولوجية توصل لها العلم الحديث ، و استطاعت توفير ميزات تنافسية للمنظمات و جعلها أكثر انفتاحاً و شفافية فى اتخاذ قراراتها و تعاملها مع مختلف الأطراف الخارجية و بخاصة العملاء.

أهمية تكنولوجيا المعلومات للمنظمات:

• جعلت المنظمات أكثر انفتاحاً و شفافية فى تعاملها مع مختلف الأطراف الخارجية و بخاصة العملاء.

• جعلت المنظمات فى إطار هيكل تنظيمى أسهل بعد اعتمادها على أجهزة الحاسوب و الإتصالات فى عدد كبير من مهامها اليومية ، مما جعل دور المديرين و العاملين على تسهيل حركة المعلومات فيها ؛ أكثر شفافية ، و قلت الحاجة لأعداد كبيرة منهم.

• خلقت ميزات تنافسية للمنظمات بسبب سرعة اتخاذ القرارات ، و استخدام المعلومات بشكل أفضل و فى وقتها المناسب .

• ساهمت فى التنسيق الفعال للقرارات.

• قللت الحواجز بين المنظمة و عناصر البيئة الخارجية و بخاصة إدارة علاقات العملاء و التى تحسنت بشكل كبير من خلال سرعة جمع المعلومات عن احتياجاتهم و تفضيلاتهم.

• قللت من تكلفة الرقابة بدءاً من عمليات الشراء و العمليات اللوجستية الخاصة بالنقل و التخزين.

• أصبح العاملين فى المنظمات و الأقسام أفضل إتصالاً مع بعضهم البعض بفضل تكنولوجيا المعلومات.

• أصبحت التجارة الإلكترونية e- Commerce واقع جديد يجب التعامل معه و أصبحت صفقات الأعمال بين المنظمات و العملاء تجرى إلكترونياً بشكل تلقائى دون الحاجة إلى اللقاء وجهاً لوجه، و استطاعت المنظمات و الشركات إنشاء مواقع للتعريف بنفسها و منتجاتها و عقد صفقاتها و جمع المعلومات عن عملائها بكل سهولة.

• سهلت تكنولوجيا المعلومات إرسال الأوامر و التقارير و تقاسمها مع الآخرين بسرعة عالية.

• عملت على ربط الحواسيب الشخصية بعضها ببعض أو مع شبكة الإنترنت لإنجاز الأعمال بشكل أفضل.

كيف تؤثر تكنولوجيا المعلومات على إتخاذ قراراتك؟

غيرت تكنولوجيا المعلومات صيغة الممارسة الإدارية لأى شركة أو منظمة من خلال تأثيرها على وظائف الإدارية التى يلعبها المديرين و بخاصة المتعلقة بإتخاذ القرارات و العلاقات بين الافراد ، و هذا زاد فرصة نجاح بيئة العمل بشكل أفضل فى المنظمات.

استطاع المديرين تحسين قدرتهم فى تجميع المعلومات و الحصول عليها فى الوقت المناسب بإستخدام عملية التخطيط الجيد و التى تعد من المهارات المهمة فى اتخاذ القراارت بدقة و فعالية.

هناك مميزات أخرى كثيرة ظهرت بفضل استخدام تكنولوجيا المعلومات مثل: ـ سرعة الإتصالات بين أجزاء المنظمة مما ساعد على التكامل و التنسيق بين مختلف مستويات المنظمة.

ـ فى مجال القيادة ساعدت تكنولوجيا المعلومات فى زيادة فرص الكوادر الإدارية و القيادات للتحاور مع مختلف أصحاب المصالح و بخاصة الأطراف الخارجية التى تؤثر بشكل مباشر على سير العمل ، و أعطت تكنولجيا المعلومات وضوح لأهداف المنظمات فى أعين جميع الأطراف و المؤثرين فيها.

الخلاصة:

المعلومات هى القاعدة الأساسية التى يستند عليها إتخاذ القرارات فى المنظمات فإذا كانت أكثر كفاءة أصبحت أكثر فعالية و دعم للقرارات ، و لهذا يحتاج مديرى المنظمات لإستخدام تكنولوجيا معلومات متطورة تساعد على الحصول على معلومات جيدة تتصف بالدقة و الكفاية و سهولة الفهم و أن تكون ذات قيمة و فى توقيت مناسب ، حتى يمكن استخدامها فى تجميع و تنظيم و توزيع البيانات لإستخدامها فى عمليات صنع و إتخاذ القرارات بسهولة.

If you're looking forward to building the next AMAZON or UBER, you are in the right place...